أخبار وتقارير

عزيز: وضعنا ولد مخيطير تحت الاقامة الجبرية لحمايته

نواكشوط- “مورينيوز”-قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن الرجل الذي سب النبي عليه الصلاة والسلام يوجد في البلاد رهن الاقامة الجبرية.

وأكد ولد عبد العزيز لقناة فرانس 24 أن العدالة قضت بالافراج عن محمد الشيخ ولد مخيطير، لكن الدولة وضعته رهن الاقامة الجبرية لحمايته. ولم يكشف ولد عبد العزيز عن مكان الرجل.

وتضاربت الأنباء بشأن المكان الذي يوجد به الرجل الذي سب النبي عليه الصلاة والسلام في مقال وصدرت في حقه أحكام تم نقضها.

وأكدت السلطات في وقت سابق أنه وراء القضبان في موريتانيا ينتظر نتائج تعقيب النيابة العامة على حكم يتم بموجبه الافراج عنه،  لكن أكدت تقارير ومدونون تهريبه خارج البلاد.

وكانت محكمة  في نواذيبو شمالي البلاد  أصدرت حكما بحبس ولد مخيطير عامين وغرامة خفيفة ما يفتح الباب أمام الافراج عنه لأنه ظل محبوسا منذ العام 2014.

ويتهم مطالبون بإعدام الرجل الذي صدر في حقه حكم بالاعدام بعد إدانته بالزندقة عام 2014  السلطة بالخضوع لضغوط غربية جعلتها تعيد تكييف القضية ردة من أجل وجود مخرج لكاتب المقال الذي شكك في عدالة رسول الله.وينص القانون الموريتاني على أن المرتد يستتاب فإن تاب تم درء الحد عنه.

[button color="purple " size="medium" link="https://maurinews.info/" icon="fas fa-home" target="false" nofollow="false"]العودة إلى الصفحة الرئيسية[/button]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى