المحكمة العليا تنظر في طعن تقدمت به الحكومة ضد قرار لجنة الانتخابات بالتمديد

  نواكشوط- “مورينيوز”- علم أن  للمحكمة العليا الموريتانية ستواصل  العمل بعد انتهاء الدوام الرسمي اليوم الجمعة لتبت في طعن تقدمت به الحكومة ضد قرار من اللجنة المكلفة بالانتخابات يقضي بتمديد فترة استلام ملفات الترشح للمجالس الجهوية والبلدية والسماح بالتسجيل عن بعد.

وذكر موقع “الأخبار” أن تعليمات من جهات عليا صدرت للمحكمة بهذا الأمر.

و رفضت  الحكومة قرارا للجنة المكلفة بالانتخابات يقضي بتمديد الفترة المحددة لإيداع الترشحات للمجالس الاقليمية والبلدية. وعللت الرفض بأن الآجال حددت بمرسوم اتخذ  في اجتماع لمجلس الوزراء ولا يحق للجنة تغييره.

وكانت اللجنة ذكرت في بيان الليلة الماضية أنه بناء على طلبات من أحزاب سياسية  فأنها قررت ”  تمديد فترة إيداع تصاريح الترشحات بالنسبة للانتخابات المذكورة  (الجهوية والبلدية) إلى يوم الثلاثاء 17 يوليو2018 عند منتصف الليل”.

وأضاف البيان أنه من أجل ” تسريع وتيرة التسجيل على اللائحة الانتخابية ، ونظرا لضيق الوقت ،فإن لجنة تسيير اللجنة الانتخابية قررت السماح بالتسجيل عن بعد على اللائحة الانتخابية في عواصم الذكرت تقارير صحفية ومدونون أن وزارة الداخلية الموريتانية رفضت قرارا للجنة المكلفة بالانتخابات يقضي بتمديد الفترة المحددة لإيداع الترشحات للمجالس الاقليمية والبلدية.

وحسب المصادر عللت الوزارة رفضها بأن الآجال حددت بمرسوم اتخذ  في اجتماع لمجلس الوزراء ولا يحق للجنة تغييره.

وقررت اللجنة المكلفة بالانتخابات الموريتانية تمديد فترة إيداع الترشحات للمجلس الجهوية والبلدية وسمحت بالتسجيل عن بعد على قوائم الناخبين.

شارك