أخبار وتقارير

المعارضة تجدد المطالبة بحل لجنة الانتخابات وترفض التعليق على إشاعة تعيين ولد بلال

نواكشوط- “مورينيوز”- جددت أحزاب المعارضة الموريتانية المطالبة بأغلاء اللجنة المكلفة بالانتخابات الاشتراعية والجهوةية والبلدية المقرر إجراؤها في موريتانيا سبتمبر المقبل.

وطالب تحالف من أحزاب المعارضة يضم  15 حزبا  بحل اللجنة الوطنية ، وقال إنها ليست مؤهلة للاشراف على انتخابات ذات صدقية. ويتشكل هذا التحالف من أعضاء مجموعة “المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة”، وأحزاب “تكتل القوى الديمقراطية، و”اللقاء الديمقراطي”، و”إيناد”، والوطن، والصواب، والتجديد.

وأكد  موسى فال وهو المكلف بقيادة الحملة المشتركة للمعارضة في مؤتمر صحفي، في مؤتمر صحفي أن المعارضة ستشارك تحت أي ظرف رغم أن “نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز اختطف المسلسل الانتخابي” على حد قوله.

وانتقد الرئيس الدوري للمنتدى محمد ولد مولود في المؤتمر الصحفي سماح اللجنة بالتسجيل عن بعد واعتبر أنه “اعتراف بفشلها وعدم قدرتها على إعداد لائحة انتخابية”.

وقال إن إعادة تشكيل اللجنة  بالتشاور مع المعارضة مسألة ضرورية.

ورفض ولد مولود التعليق على إشاعات عن إقالة رئيس اللجنة ديدي ولد بونعامه و قرار بتعيين الوزير السابق محمد فال ولد بلال خلفا له.

وكان ولد بلال عضوا فاعلا في تحالف أحزاب المنتدى.

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.