أخبار وتقارير

موريتانيا: تحالف معارض يدعو الرئيس للإعتذار للشعب و يطالب “المستقلة” بالتدقيق في “عمليات تلاعب” “

نواكشوط- “مورينيوز”- دعا رئيس التحالف الوطني لأحزاب المعارضة الديمقراطية في موريتانيا، رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز إلى الإعتذار للشعب الموريتاني عن تصريحاته الأخيرة التي طالب فيها بالتصويت للحزب الحاكم.

و قال رئيس التحالف الوطني لأحزاب المعارضة الديمقراطية، في مؤتمر صحفي اليوم، إن تصريحات ولد عبد العزيز أثناء زيارته لولايات الشرق الموريتاني “خطيرة و غير مسؤولة وتنقص من كرامة الشعب الموريتاني” حسب وصفه. وأشار   إلى أن تلك التصريحات “يعاقب عليها القانون بوصفها رشوة و تهديدا للناخبين و ترغيبا و تهديدا لهم من خلال استخدام وسائل الدولة” حسب تعبيره.

من جهة أخرى دعا التحالف، اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات إلى مراجعة اللائحة الإنتخابية، باعتبارها “شهدت تلاعبا خطيرا” و يجب التدقيق في “عملية تسجيل مليون و 400 شخص في ثلاثة أيام”.

ولا يمنع الدستور الموريتاني الرئيس من الدعوة للتصويت لحزب معين لكن تقول المادة 27 منه : “تتعارض مهمة رئيس الجمهورية مع ممارسة أي وظيفة عمومية أوخصوصية ومع شغل منصب قيادي في أي حزب سياسي”..

ويدلي الموريتانيون بأصواتهم في انتخابات اشتراعية وجهوية وبلدية مقررة فاتح شتمبر المقبل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى