أخبار وتقارير

عزيز: الحزب يستمد قوته من أعضائه لا من الرئيس ولا الحكومة

ألاغ- “مورينيوز”-أكد  الرئيس الموريتاني  محمد ولد عبد العزيز، في اجتماعه بأطر ووجهاء لبراكنه مساء اليوم الجمعة في ألاك  أن عدم التصويت لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية هو إعطاء فرصة لصعود حظوظ من سماهم ب”المتطرفين”.
وأوضح  ولد عبد العزيز أن ” هؤلاء يريدون استنساخ ما يجري في الدول الاخرى التي انهارت وكانت أقوى من بلدنا” وفق تعبيره.
وقال ولد عبد العزيز  إن من سماهم المتطرفين  يريدون تصدير الاسلام لبلدنا في حين أننا صدرنا الاسلام لدول الجوار.
وأكد ولد عبد العزيز  اهتمامه بالمطالب المتعلقة بالتنمية وأعلن عن نيتة انشاء مستشفى كبير في ولاية البراكنه كما وعد بربط بحيرة ألاك بمقاطعة بوغي إضافة إلى إنجاز العديد من الطرق الحضرية.

وهاجم ولد عبد العزيز  “من حكموا  خمسين سنة دمروا فيها البلد في جميع القطاعات” على حد وصفه.
وشدد  على أن “التصويت لحزب آخر غير الاتحاد من أجل الجمهورية هو نوع من التصويت لهؤلاء الذين لا يريدون خيرا للبلد” على حد تعبيره.

وقال إنه لا يمكن لنظام أيا كان العمل بدون وجود أغلبية مريحة في البرلمان وما هو حاصل حاليا من كثرة المترشحين لا يخدم البلد ولا يخدم أي مشروع سياسي وكل من يترشح يخدم هدفه الشخصي فقط” على حد وصفه.
وأشار إلى أن الحل يكمن في وجود حزب قوي وذلك من خلال ما قيم به في الانتساب الاخير ويجب أن ينعكس ما حصل في الانتساب على الانتخابات القادمة.
وفي نهاية حديثه  حث ولد عبد العزيز  الأطر والوجهاء في لبراكنه على ضرورة التصويت للحزب الحاكم مؤكدا أن قوته يستمدها من أعضائه وليس من الرئيس أو الوزراء وبدون دعم منتسبيه له لا يمكن أن يصلح الحزب” على حد تعبيره.
وختم  بالقول إن “الخلافات مسألة عادية ولا ينغي أن تشغل عن العمل لصالح الحزب” على حد تعبيره.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى