أخبار وتقارير

ممثل منظمة التحرير الفلسطينية يستهجن قرار قطع المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني

قالت مصادر إعلامية إن رئيس الوفد العام لمنظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة حسام زملط، استهجن قرار واشنطن قطع مساعداتها عن الشعب الفلسطيني قائلا إن استخدام المساعدات الإنسانية والتنموية كسلاح للابتزاز السياسي لن ينجح.

وقال زملط في بيان إن “هذه الإدارة تقوّض عقوداً من الرؤية والالتزام الأميركيين في فلسطين. بعد القدس والأونروا، تأتي هذه الخطوة لتؤكد على تخلّيها عن حلّ الدولتين وتبنّيها الكامل لأجندة نتانياهو المعادية للسلام”، مشددا على أن  “استخدام المساعدات الإنسانية والتنموية سلاحاً للابتزاز السياسي لا ينفع”.

من جانبها، وصفت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة القرار بالسلوك اللاأخلاقي وغير المسؤول.

وقالت عشراوي:” أثبتت الإدارة الأميركية أنها تستخدم اسلوب الابتزاز الرخيص أداة ضغط لتحقيق مآرب سياسية، ولكن الشعب والقيادة الفلسطينية لن يخضعوا للإكراه والتهديد، كما أن الحقوق الفلسطينية ليست برسم البيع أو المقايضة”.

ولفتت في تصريحها إلى أن استخدام الإدارة الأميركية سياسة البلطجة ومعاقبة شعب تحت الاحتلال لن يجلب لها مكانة أو تقدير في العالم أجمع، وإن هذا السلوك المستهجن يدلل على إفلاسها السياسي والاخلاقي فهي من خلال تواطؤها مع الاحتلال الذي سرق الأرض والموارد وفرضها للعقوبات الاقتصادية تمعن في معاقبة الضحية ومكافأة المحتل.”

المصدر: سكاي نيوز عربي

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى