أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

المعارضة في موريتانيا تتهم الرئيس بالتخطيط للبقاء في السلطة

نواكشوط-“مورينيوز”- نددت المعارضة في موريتانيا بما وصفته بـ “نية الرئيس التخطيط للبقاء في السلطة عن طريق حثه إحراز أغلبية برلمانية تمكن من تمرير تعديل دستوري في البلاد” على حد وصفها.

و اجمعت اطياف المعارضة في تعليقاتها على زيارات الرئيس، على أن هناك إشارات واضحة في خطابه أمام مناصريه في روصو كشفت عن الهدف الحقيقي من الحملة المحمومة التي يقوم بها، حيث قال بالحرف الواحد “إن تحقيق المأمورية الثالثة يتطلب أغلبية في البرلمان تمكن من تمرير التعديلات الدستورية”، على حد وصفها.

وأكد بيان  للمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة أنه يهيب بجميع الموريتانيين والموريتانيات ليعوا مسؤولياتهم في هذه الاستحقاقات المصيرية، وليحبطوا المخطط الجهنمي الذي يعمل له رأس السلطة من أجل الاستمرار في ارتهان مصائرهم وثرواتهم”، على حد تعبيره.
ووجه المنتدى نداء حارا إلى جميع القوى السياسية والوطنية، من أحزاب وتجمعات شبابية ومجتمع مدني ومدونين وشخصيات وقادة رأي، أن يتضامنوا ويجعلوا مصلحة البلد فوق كل الاعتبارات، وليعملوا بجد وحزم من أجل إنقاذ البلد في هذا المنعطف الحاسم من خلال هزيمة لوائح الاتحاد من أجل الجمهورية”، حسب وصفه.

وأضاف البيان أن المنتدى “يضع من يساندون المشروع المدمر لرأس النظام أمام مسؤولياتهم التاريخية والأخلاقية وما قد يترتب على مواقفهم من نتائج وخيمة على البلاد والعباد”، بحسب تعبيره.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى