أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الحزب الحاكم يتقدم على حزب تواصل أقرب منافسيه على اللائحة الوطنية للنساء

نواكشوط-“مورينيوز”- أظهرت النتائج التي أعلنتها اللجنة المكلفة بالانتخابات في موريتانيا تقدم الحزب الحاكم على مستوى  اللائحة الوطنية للنساء حيث حصل الحزب على نسبة: 18.8% من أصل 56.59 % هي مجموع ما تم فرزه من نتائج للائحة الوطنية  أي 2309 مكتبا، من أصل 4080 مكتبا في عموم موريتانيا.

وتقول مصادر “مورينيوز” أن  النتائج بعد الزيادة الجديدة  جاءت على النحو التالي:

1. الاتحاد من أجل الجمهورية: 76551 أي نسبة: 18.8%.

2. التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ” تواصل” 49105 أي نسبة: 12.6%.

3. الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم UDP: 19732 أي نسبة: 4.85%.

4. اتحاد قوى التقدم: 17405 أي نسبة: 4.27%.

5. حزب الكرامة: 14940 أي نسبة: 3.67%.

6. تكتل القوى الديمقراطية: 11739، أي نسبة: 2.88%.

7. التحالف الوطني الديمقراطي: 11236 أي نسبة: 2.76%.

8. حزب الوحدوي لبناء موريتانيا: 9199، أي نسبة: 2.66%.

9. التحالف الشعبي التقدمي: 8266 أي نسبة: 2.03%.

10. حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية عادل: 7197، أي نسبة: 1.77%.

11. الحراك الشبابي من أجل الوطن: 7071، أي نسبة: 1.74%.

12. حزب الصواب: 7003، أي نسبة: 1.72%.

13. حزب المستقبل: 6277، أي نسبة: 1.54%.

14. حزب الإصلاح: 5394، أي نسبة: 1.32%.

15. الاتحاد الوطني الديمقراطي: 5345، أي نسبة: 1.31%.

16. حزب الشورى من أجل التنمية: 5281، أي نسبة: 1.30%.

17. حزب الأصالة الموريتاني: 5179، أي نسبة: 1.27%.

18. حزب الرفاه: 4794، أي نسبة: 1.18%.

19. الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد: 4687، أي نسبة: 1.15%.

20. التحالف من أجل العدالة والديمقراطية / حركة التجديد: 4585، أي نسبة: 1.13%.

21. حزب الوئام الديمقراطي: 4533، أي نسبة: 1.11%.

22. الحزب الديمقراطي الاشتراكي: 4118، أي نسبة: 1.01%.

23. حزب التحالف الديمقراطي: 3519، أي نسبة: 0.86%.

24. حزب الغد الموريتاني: 3016، أي نسبة: 0.74%.

25. حزب طليعة التغيير: 2941، أي نسبة: 0.72%.

26. حركة إعادة البناء: 2736، أي نسبة: 0.67%.

27. حزب التجديد الديمقراطي: 2677، أي نسبة: 0.66%.

28. حركة الديمقراطية المباشرة: 2644، أي نسبة: 0.65%.

29. حزب الوفاق من أجل الرفاه: 2572، أي نسبة: 0.63%.

30. التجمع من أجل الحرية والديمقراطية: 2532، أي نسبة: 0.62%.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى