أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

درودكال ينفي مقتل أمير جبهة ماسينا

نواكشوط- “مورينيوز”- نفى عبد الملك ادرودكال أمير تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي  مقتل أمادو كوفا، أمير جبهة تحرير ماسينا الذي أعلنت عنه القوات الفرنسية مؤخرا.

وقال درودكال في تسجيل إن كوفا كان خارج المنطقة التي أعلن مصرعه فيها.

ووصف أمير تنظيم القاعدة  وفقا لموقع الأخبار الموريتاني إعلان الأركان الفرنسية مقتل كوفا وترديد وزير الدفاع الفرنسي لذلك بأنه  “مناورة مكشوفة، ومحاولة صرف اهتمام الشارع الفرنسي إلى إنجازات الحكومة الفرنسية وبالضبط في الساحل والصحراء”.

و حسب التسجيل الذي قال الموقع إنه تلقى نسخة عنه اعترف درودكال بمقتل 16 من أعضاء تنظيمه خلال عملية إنزال نفذها الجيش الفرنسي .

وركز أمير التنظيم المتطرف على الاحداث الجارية في فرنسا الآن مشيرا إلى أن نبأ مقتل كوفا  كان “بصيص أمل لشعب أنهكته الضرائب المتزايدة، وجيش غارق في رمال حارقة بدون هدف سوى إثراء نخبة فاسدة”. وأرجع الأزمة الفرنسية إلى ما وصفه بـ”عمليات فرنسا الخارجية، أو ما يعرف اختصارا بـ”OPEX”، معتبرا أن الإنفاق العسكري الخارجي لفرنسا محاط بالسرية، ويفوق بكثير الرقم المعلن له.

و أكد الفرنسيون و الجيش المالي مؤخرا مصرع أمادو كوفا، أحد أبرز القادة  في تنظيم “نصرة الاسلام والمسلمين” في عملية للقوات القوات الفرنسية بمالي .

ونقلت رويترز في حينه  عن الكولونيل دياران كون المتحدث باسم الجيش  ”أؤكد مقتل أمادو كوفا خلال العملية“ التي  نفذت  في منطقة موبتي  بإقليم أزواد وقال الجيش الفرنسي وقتها إنه  “حيد“  نحو 30 متشددا إسلاميا.

 وكوفا هو قائد كتيبة تحرير ماسينا المنضوية تحت لواء “نصرة الاسلام” التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي. وهي من التنظيمات المبايعة لأمير القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

5 آراء على “درودكال ينفي مقتل أمير جبهة ماسينا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.