أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

مسلحون مجهولون يقتلون أكثر من 40 مدنيا في أزواد

باماكو-مورينيوز-  وكالات- قال مسؤول ماليون إن مسلحين يستخدمون دراجات نارية قتلوا أكثر من 40 مدنيا من الطوارق هذا الأسبوع في  أزواد شمالي مالي.

ولم تكشف هوية المسلحين..  وتجرب في المنطقة على الدوام نزاعات بين السكان العرب والطوارق وجماعات تابعة للسلطة المالية.

ونقلت رويترز عن نانوت كوتيا رئيس بلدية ميناكا القول إن 43 من الطوارق قتلوا في قرية على بعد 20 كيلومترا خلال اليومين الماضيين.

وقال: ”مسلحون على دراجات نارية هاجموا العديد من مخيمات البدو في تيناباو، أطلقوا النار بشكل عشوائي على الناس“.

ونقل عن تنسيقية الحركات الأزوادية القول إن 47 من المدنيين الطوارق قتلوا في منطقة تيناباو.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها.

وفي وقت سابق هذا الشهر. قتل مسلحون 15 مدنيا من الفولاني في إقليم موبتي في وسط مالي

ودخلت مالي في حال اضطراب أمني منذ أن سيطر مسلحون من العرب والطوارق، وجماعات إسلامية على شمال البلاد عام 2012 ، وبع ذلك أخرجتهم  القوات الفرنسية  في العام التالي.

وتواجه القوات الفرنسية و المالية والاقليمية المتمركزة في شمال مالي عمليات عسكرية مركزة من جماعة ” نصرة الاسلام والمسلمين” التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي وتضم 4 جماعات جهادية.

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم