أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الرئيس الموريتاني يشارك في مسيرة ضد خطاب الكراهية

نواكشوط- “مورينيوز” – كشفت الحكومة الموريتانية عن رعاية الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لمسيرة مقررة يوم التاسع يناير الجاري ضد خطاب الكراهية.

وقالت الوزارة الموريتانية الأولى في بيان : “استجابة لدعوة العديد من القوى والاحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني والمرجعيات الاجتماعية، فقد تقرر، وبرعاية وحضور فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، تنظيم مسيرة وطنية يوم الأربعاء 09 يناير 2019، تنطلق على تمام الساعة الثامنة صباحا عبر شارع جمال عبد الناصر، تنتهي بمهرجان بساحة المطار القديم”.

وقال البيان إن مشاركة الجميع واجب وطني. وأضاف:  “وقوفا في وجه الخطابات المشحونة بالكراهية والتحريض على الفرقة، أيا كانت مصادرها، ومن أجل التعبير القوي عن موقف وطني موحد ضد كل أشكال التمييز وضد كل ما من شأنه أن يؤدي إلى المساس بتماسك شعبنا وتضامن مكوناته، وتأكيدا على التزامنا بالحفاظ على لحمتنا الوطنية، والذود عن قيم التسامح والعيش المشترك في كنف السلم والوئام التي عرف بها شعبنا عبر القرون”.

وصدرت تعليمات إلى موظفي الدولة بالمشاركة في المسيرة.

ودعا حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم إلى هذه المسيرة في وقت سابق وأثارت جدلا ساخنا وصل حد إصدار بعض النشطين السياسيين دعوات وصفت بأنها تضر بالوحدة الوطنية.

وتأتي المسيرة قبل انتخابات رئاسية قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إنه لن يترشح لها احتراما للدستور الذي يمنع بمواد محصنة أكثر من مأموريتين. غير أن مبادرات يتهم الرئيس نفسه بأنه وراءها ظلت تطالب بترشيحه. ودعا مسؤولون في الدولة وكتاب محسوبون على السلطة إلى تعديل الدستور أو إلغائه من أجل السماح للرئيس بالترشح..

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى