المكتب الموريتاني لترقية الموسيقى يشارك في مسيرة السلطة ويثمن مشاركة عزيز

نواكشوط- “مورينيوز”- دعا المكتب الموريتاني لترقية الموسيقى الذي يقوده أحمد ولد آبه أهل الثقافة والفن إلى شن حرب “لاهوادة فيها” على ما وصفه بالشعارات الغريبة على المجتمع، وأعرب عن اندماجه في المبادرة التي دعت إليها السلطة من أجل تنظيم مسيرة يوم الاربعاء المقبل ضد خطاب الكراهية والتطرف.

وقال المكتب في بيان وقعه رئيسه وتلقت “مورينيوز” نسخة عنه:”يتشرف المكتب الموريتاني لترقية الموسيقى بكل أعضائه، بأن يندمج في شكل كامل وفاعل في مبادرة الوزير الأول ورئيس الاتحاد من أجل الجمهورية الهادفة إلى تنظيم  المسيرة الوطنية الكبرى ضد خطاب الكراهية والتطرف يوم الاربعاء المقبل”.

وقال البيان إنه انطلاقا من “دور الموسيقى والثقافة عموما في ترسيخ قيم الخير ومكافحة الشر يدعو المكتب كل المعنيين إلى  خوض معركة لا هوادة فيها ضد الشعارات الغريبة على مجتمعنا”.

و ثمن البيان مشاركة الرئيس محمد ولد عبد العزيز في المسيرة ووصفه بـ  “قائد مسيرتنا التي نريد لها الاستمرار من أجل  النماء وحياة أفضل للمواطنين”.

نص البيان:

يتشرف المكتب الموريتاني لترقية الموسيقى بكل أعضائه، بأن يندمج في شكل كامل وفاعل في مبادرة الوزير الأول ورئيس الاتحاد من أجل الجمهورية الهادفة إلى تنظيم  المسيرة الوطنية الكبرى ضد خطاب الكراهية والتطرف يوم الاربعاء المقبل.

وانطلاقا من دور الموسيقى والثقافة عموما في ترسيخ قيم الخير ومكافحة الشر يدعو المكتب كل المعنيين إلى  خوض معركة لا هوادة فيها ضد الشعارات الغريبة على مجتمعنا.

ونحن إذ ندعو كل الحريصين على الانسجام والوحدة، إلى المشاركة في هذه المسيرة، فإننا نثمن مشاركة صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية  وقائد مسيرتنا التي نريد لها الاستمرار من أجل  النماء وحياة أفضل للمواطنين.

عاشت موريتانيا موحدة متصالحة مع  ذاتها

الرئيس أحمد ولد آبه

 

الوسوم