أخبار وتقاريرمواضيع رئيسية

“نصرة الاسلام والمسلمين” تتبنى هجوما على قوة الساحل

نواكشوط- “مورينيوز”- تبنت جماعة “نصرة الاسلام والمسلمين” التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي هجوما في 17 مارس على ثكنة  تابعة للقوة المشتركة لمجموعة الساحل في “جورا” بمالي قتل فيه حسب بيان للجماعة نحو 30 جنديا وجرح آخرون.

واعترفت الجماعة في البيان الذي اطلعت عليه مورينيوز بمصرع 3 من مقاتليها.

وقال البيان إن العملية جاءت انتقاما مما وصفه بجرائم الحكومة المالية في حق جماعة الفلان.

وحسب البيان استولت الجماعة على 6 سيارات كانت في الثكنة التي اضرم المهاجمون فيها النار.

وتنشط الحركة في إقليم أزواد شمالي مالي.. وشنت خلال العامين الماضيين سلسلة من العمليات ضد القوات الفرنسية المتمركزة في الاقليم والجيش المالي وقوات الأمم المتحدة.

 

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم