أخبار وتقارير

برامه يعلن الترشح: خلا خطابه من شتم “البظان” وتعهد ببسط العدل ومكافحة الفساد

نواكشوط- “مورينيوز”- أعلن السياسي الموريتاني برامه ولد اعبيدي مساء الاثنين ترشيح نفسه رسيما للانتخابات الرئاسية المقررة منتصف العام الجاري بخطاب خلا من مصطلحات شرائحية تسب بعض عرب البلاد، وتعهد فيه بإقامة العدل والمساواة إذا هو فاز في الانتخابات.

وينال ولد عبيدي دعم حركة “إيرا” التي يقودها وهي في الغالب من فئة “الحراطين” وهم عرب تعود أصول بعضهم إلى عهود الاسترقاق.

وينال المرشح أيضا دعم “الصواب” ذي الغالبية البعثية.

وبدا خطاب برامه قويا واتسم بجنال اللغة. ولم ترد فيه كلمات تطلق على عرب موريتانيا الذين لا ينحدرون من فئة الرجل نعوتا سيئة عكسا لما جرت عليه العادة في خطابه.

ووعد المرشح بهدم ما وصفه بـ”الأسس الثقافية للعنصرية، ووضع حد لعنفوان القبلية، وإعادة توزيع الأراضي بصفة عادلة، وإعادة تأهيل اللغات والثقافات الوطنية التي تراجعت بفعل عقود من الظلم”.

كما وعد  “بتدقيق مالي شامل حول أموال وممتلكات الدولة، على أن تتكفل به لجنة وطنية مشهود لها بالنزاهة، تشارك في عضويتها كل الأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني والتقنيين المتخصصين”. ووضع ” خطة محكمة لمحاربة الرشوة والفساد وتبذير الثروة الوطنية”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى