أخبار وتقاريرمواضيع رئيسية

نواكشوط: حراك في المعارضة وتنسيق للمواقف من أجل الشفافية

نواكشوط- “مورينيوز”- فيما جددت الحكومة الموريتانية عرضا بمنح المعارضة عضوين في لجنة الاشراف على الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو المقبل رفضت الأخيرة المقترح وأعلنت عن التعبئة لمسيرة احتجاج يوم الخميس المقبل.

وعلم أن وزير الداخلية أبلغ ممثلي المعارضة اليوم أن السلطات  لا تقبل أكثر من تمثيل المعارضة بعضوين في اللجنة التي يسيطر عليها داعمون للمرشح محمد ولد الغزواني المدعوم من السلطة الحاكمة.

وقال ممثلو المعارضة إنهم لا يقبلون بأقل من النصف وفق ما يقضي به القانون.

وبدأت أحزاب معارضة اليوم التعبئة لمسيرةمشتركة تحتج على الموقف وتطالب بالشفافية.

وتجول مرشحان في الاسواق اليوم في إطار التعبئة هما سيدي محمدولد بوبكر المدعوم من الاسلاميين وبعض الأحزاب والشخصيات التي كانت في الغالبية الحاكمة. كما قام المرشح برامه ولد عبيدي المدعوم من البعثيين في حزب الصواب المعارض وبعض النشطين في حركة “إيرا” التي يرأسها.

واجتمع  أربعة مرشحين  اليوم من أجل تنسيق المواقف هم: سيدي محمد ولد بوبكر وكان حامدو بابا ومحمد ولد مولود  و بيرامه ولد اعبيدي.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى