أخبار وتقاريرمواضيع رئيسية

أربعة مرشحين للانتخابات الرئاسية الموريتانية يقولون إنهم سيفرضون الشفافية

نواكشوط- “مورينيوز”- حذر مرشحون للانتخابات الرئاسية الموريتانية من أنهم سيلجأون إلى الشارع لفرض الشفافية في حال رفضت السلطات استجابة مطالب تقدمت بها  المعارضة من أجل ضمان الشفافية.

وعقد أربعة مرشحين هم  برامه ولد اعبيدي ومحمد ولد مولود وكان حاميدو بابا وسيدي محمد ولد بوبكرمؤتمرا صحفيا مشتركا اليوم أكدوا فيه الاصرار على رفض موقف السلطة بشأن لجنة الانتخابات.

وقال ولد مولود في المؤتمر الصحفي  إنه وزملاءه يفضلون الاساليب القانونية ضمانا لمنع التزوير لكن في حال استمرت السلطات في رفضها تطبيق القانون بشأن لجنة الانتخابات فإنهم سيلجأون إلى الناخب.

وأشار ولد مولود إلى أن 9 من أعضاء اللجنة البالغين 11  هم لصالح المرشح محمد ولد الغزواني المدعوم من السلطة. وجدد رفض المعارضة مقترحا من السلطة بمنح المعارضة عضوين.

وفي السياق نفسه أكد المرشح سيدي محمد ولد بوبكر رفض المرشحين أي تزوير أو فرض للأمر الواقع، مؤكدا أن المعارضة لن تقاطع الانتخابات، لكنها ستفرض احترام الشفافية.

ويحشد المرشحون الاربعة لمسيرة احتجاج يوم الخميس المقبل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى