أخبار وتقاريرمواضيع رئيسية

مسيرة للمعارضة ومطالب بشأن “الشفافية” وجمعيات خيرية قريبة من الاسلاميين

نواكشوط- “مورينيوز” قدم مرشحون للرئاسة الموريتانية وأحزاب سياسية تدعمهم جملة من المطالب يقولون إنها تضمن شفافية الانتخابات المقررة في يونيو المقبل في مقدمها إعادة تشكيل اللجنة المكلفة الاشراف على الانتخابات.

ونزل مرشحون تدعمهم المعارضة مساء اليوم في مسيرات التقت عند ساحة ابن عباس وسط العاصمة نواكشوط وانتهت بمهرجان. والمرشحون هم: يرامه ولد  اعبيدي، كان حاميدو بابا، سيدي محمد ولد ببكر، ومحمد ولد مولود.

وعرضت المطالب في بيان وزع في نهاية المسيرة.

وتصدرت المطالب دعوة إلى إعادة تشكيل اللجنة التي ستشرف على الانتخابات، وشملت الدعوة إلى  حضور مراقبين دوليين ،تعيين مديرين جدد لوسائل الاعلام العمومية على أساس معيار الحياد.

وتضمنت المطالب أيضا دعوة إلى عدم مضايقة جمعيات المجتمع المدني وهي إشارة إلى جمعيات خيرية  قريبة من الاخوان المسلمين تم إغلاقها مؤخرا.

وكانت السلطات الموريتانية عرضت أمس على المعارضة أربعة أعضاء في لجنة الانتخابات التي تتألف من 11 عضوا. وتريد المعارضة أن تكون اللجنة مناصفة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى