أخبار وتقارير

نواكشوط: الأطباء يقررون وقفات احتجاجية ويلوحون بإضراب شامل

نواكشوط – “مورينيوز”- لوجت أربع نقابات للصحة بشن إضراب وأعلنت عن وقفات احتجاجية تحذيرية اعتبارا من يوم الاثنين 29 ابريل ردا على تراجع السلطات عن تنفيذ بروتوكول تم توقيعه مؤخرا مع وزارة الصحة.

وقالت النقابات إنها قررت تنظيم وقفة احتجاجية لمدة ساعتين كل  يوم اثنين ولمدة ساعتين اعتبارا من الإثنين الموافق 29 أبريل 2019، أمام وزارة الصحة و مراكز الاستطباب في عواصم الولايات.

ولوحت النقابات بالدخول في إضراب شامل . وهذه النقابات هي  نقابة الأطباء الأخصائيين الموريتانيين، والنقابة الوطنية للصحة العمومية، والنقابة الموريتانية للقابلات، والنقابة الوطنية للصحة.

وحملت النقابات في بيانالسلطة مسؤولية ما قد يترتب على احتجاجها من أضرار على المرصى . وقالت إنها ستتابع حراكها حتى يتحقق لها ما تريد.

ودعا البيان كل المنتسبين إلى النقابات إلى الوحدة والصبر على النضال، مضيفا أن النقابات عملت بكل ما تستطيع على تدارك الموقف، محذرة من إدخال قطاع الصحة في أزمات.

وقال البيان إن  منتسبي النقابات وأضافت النقابات أن منسبيها يجدون  أنفسهم ” مجبرين لا مخيرين على انتهاج كافة الوسائل التصعيدية التي يكفلها لها القانون بدءا بالاحتجاج وانتهاء بالإضراب الشامل سبيلا لانتزاع الحقوق” حسب تص البيان.

وأشار البيان إلى “انعدام الثقة في الجهات المعنية كنتيجة حتمية لعدم الجدية في التعامل، ونكث العهود، إضافة لسياقات منها ما هو متعلق بعمال القطاع اللذين يعيشون ظروفا مأساوية نظرا لرواتبهم الزهيدة، وعلاواتهم المتأخرة وحقوقهم المسلوبة وملفاتهم المعطلة، ومنها ما هو متعلق بوزارة الصحة كشريك للنقابات العمالية الصحية يتعامل مع شركائه بلا مسؤولية، ويعتمد الضبابية منهجا، والأحادية في التصرف طريقا والالتفاف على الاتفاقيات خطة عمل” على حد قوله.

وأضاف أن “الدولة لا تنقصها الوسائل المادية والإدارية والقانونية للوفاء بالتزاماتها حيث رصدت في ميزانية 2019 مبلغا قدره 3,8 مليار أوقية قديمة كعلاوات لطواقم تأطير الوزارات” حسب قوله.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى