أخبار وتقارير

650 جنديا إضافيا من ساحل العاج للمشاركة في بعثة الأمم المتحدة في مالي

أبيدجان (رويترز) – قال الحسن واتارا رئيس ساحل العاج يوم الجمعة إن بلاده ستزيد عدد قواتها الموجودة في مالي المجاورة ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام إلى 800، مما يجعل بلاده واحدة من أكبر المشاركين في البعثة.

وستنضم الكتيبة المؤلفة من 650 جنديا إلى 150 من ساحل العاج موجودين بالفعل في مالي التي شهدت فيها الأوضاع الأمنية تدهورا حادا في الأعوام الماضية بسبب هجمات جماعات متشددة لها صلات بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية إضافة إلى اشتباكات عرقية.

وتسببت الاضطرابات في زعزعة استقرار منطقة الساحل الصحراوي بأكملها في غرب أفريقيا مع إخفاق الجيوش الوطنية وقوات خاصة من دول غربية وبعثة الأمم المتحدة المؤلفة من 15 ألف جندي في السيطرة على الوضع.

وقال واتارا للصحفيين يوم الجمعة ”يجب أن نعزز التعاون الأمني ونواصل دفاعنا عن مجموعة الخمسة في الساحل وعن التوصل لحل للأزمة في ليبيا التي تساهم بشكل كبير في زعزعة استقرار دولنا الشقيقة النيجر ومالي وبوركينا فاسو ودول أخرى“. وتضم مجموعة الخمسة مالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد وموريتانيا.

وأضاف أن نشر القوات الإضافية سيتم ”قريبا جدا“ دون أن يقدم تفاصيل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى