أخبار وتقارير

رهائن حررتهم قوات فرنسية في بوركينا فاسو يقدمون التعازي في جنديين قتلا خلال العملية

واجادوجو (رويترز) – قدم الرهائن الذين حررتهم قوات خاصة فرنسية من قبضة متشددين في بوركينا فاسو تعازيهم يوم السبت لعائلتي جنديين فرنسيين قتلا أثناء عملية الإنقاذ.

وفي مداهمة جريئة خلال ليل الخميس حررت القوات الخاصة الفرنسية فرنسيين اختطفا في دولة بنين المجاورة منذ أكثر من أسبوع وكذلك امرأة أمريكية وأخرى من كوريا الجنوبية كانتا محتجزتين معهما.

واستقبل روش كابوري رئيس بوركينا فاسو الفرنسيين والمواطنة الكورية الجنوبية في القصر الرئاسي في واجادوجو.

ومن المنتظر أن يستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثة في مطار عسكري خارج باريس في وقت لاحق يوم السبت بينما ستعود الأمريكية إلى وطنها.

وقالت الحكومة الفرنسية إن الجنديين القتيلين من القوات الخاصة البحرية.

وقال مسؤولون فرنسيون يوم الجمعة إنه لم يتضح من المسؤول عن خطف المواطنين الفرنسيين في بنين لكنهم وصفوا من احتجزوهم في بوركينا فاسو بأنهم ”إرهابيون“ كانوا يعتزمون تسليمهم لجماعة متحالفة مع تنظيم القاعدة في دولة مالي المجاورة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى