أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الانتخابات الموريتانية: تنافس قوي على خلفية متوترة وإقبال ضعيف في المدن أول النهار

مورينيوز- توجه نحو مليون ونصف المليون من الموريتانيين إلى صناديق الاقتراع لا نتخاب رئيس للجمهورية في سباق رئاسي يخوضه 6  مرشحين.

وبدا الاقبال ضعيف حتى منتصف نهار اليوم في نواكشوط وبعض المدن الكبيرة ، فيما كان أكبر في المناطق الداخلية في البلاد. ويتوقع أن يرتفع الاقبال في ساعات المساء.

وارتفعت أصوات في أوساط المعارضة تتحدث عن أعمال تدخل ضمن التزوير، لكن مراسلين لـ”مورينيوز” تجولوا في مكاتب بالعاصمة نواكشوط ومدن وقرى في الداخل نقلوا عن ممثلي المرشحين القول إن العملية تجري في شكل طبيعي، ولم يتجدثوا عن تجاوزات..

ويستبعد متابعون  اللجوء إلى أساليب التزوير التقليدية.

وتجري الانتخابات في هدوء رغم تحذيرات من بعض المرشحين بالنزول إلى الشارع في حال ثبوت تزوير.

ويتوقع أن يبدأ إعلان النتائج الأولية ليل السبت- الأحد.

ويتنافس في هذه الانتخابات 6 مرشحين هم وزير الدفاع السابق محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يدعمه حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم وبعض أحزاب الغالبية وقوى تنحدر من أحزاب المعارضة وأخرى مستقلة ومهنية..

إضافة إلى الوزير الأول الاسبق سيدي محمد ولد بوبكر الذي يدعمه حزب “تواصل” ذو المرجعية الاخوانية وهو حزب المعاضة الأول من حيث التمثيل في البرلمان.. كما ينال دعم بعض القوى المنحدرة من الغالبية.. وينال دعم رجل الاعمال المعارض محمد ولد بوعماتو المقيم في الخارج.

والثالث هو محمد ولد مولود رئيس حزب اتحاد قوى التقدم المعارض وينال دعم “تكتل القوى الديمقراطية الذي يقوده أحمد ولد داداه، إضافة إلى جماعات  يسارية وقومية.

وينال المرشح الرابع برامه ولد عبيدي دعم حزب الصواب ذي المرجعية البعثية إضافة إلى حركة “إيرا” التي يقودها هو.وهناك مرشح يكتتب الانصار في أوساط الموريتانيين الزنوج وهو كان حاميدو بابا.

أما المرشح السادس وهو محمد الامين المترتجي الوافي فيقدم نفسه مرشحا للشباب.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى