أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

وزارة الداخلية تحذر من أي تجمع غير مرخص بعد قلاقل في نواكشوط

نواكشوط- “مورينيوز”- حذرت وزارة الداخلية الموريتانية من أن أي تجمع

وبناء على ماسبق، فإن الوزارة تلفت انتباه الجميع إلى أن أي تجمع غير مرخص له سيتحمل القائمون به ما يترتب عليه من اختلال أمني.

وقالت الوزارة في بيان إن أي إخلال بالامن ينتج عن التجمعات غير المرخصة سعرض القائمين به “للعقوبات المنصوص عليها وفقا للقوانين المعمول بها في هذا المجال”.

ويأتي البيان في إثر أعمال شغب في العاصمة الموريتانية نواكشوط ومدينة نواذيبو شمالي البلاد تلت إعلان نتائج انتخابات رئاسية فاز فيها وزير الدفاع السابق محمدولد الغزواني.

نص البيان:

شهدت بلادنا يوم السبت 22 يونيو 2019 تنظيم انتخابات رئاسية تنافس خلالها 06 مرشحين في جو من الحرية والأمن والسكينة والاستقرار طيلة أيام الحملة الانتخابية.

وفي هذا الاطار عملت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات على جمع ومركزة المعلومات تمهيدا لاعلان النتائج المؤقتة الذي تم بالفعل يوم أمس الموافق 23 يونيو 2019.

وسبيلا للحفاظ على هذا المناخ الايجابي فإن وزارة الداخلية واللامركزية حرصا منها على حفظ أمن المواطنين وممتلكاتهم تهيب بالجميع ضبط النفس والتحلي بروح المسؤولية وتجنب كل ما يمكن أن يشكل تهديدا لأمن وسلامة المواطن.

وبناء على ماسبق، فإن الوزارة تلفت انتباه الجميع إلى أن أي تجمع غير مرخص سيتحمل أصحابه مسؤولية ما نتج عنه من إخلال بالأمن وسيعرضهم للعقوبات المنصوص عليها وفقا للقوانين المعمول بها في هذا المجال

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى