أخبار وتقارير

مقتل جندي أممي وإصابة خمسة آخرين في هجومين في مالي

وقال أوليفييه سالغادو المتحدّث باسم قوة “مينوسما” عبر فيسبوك إنّ جنوداً من القوة الأممية كانوا يقومون بدورية أمنية قرب أغلهوك (شمال شرق) صباح الأحد حين انفجرت العبوة لدى مرور آليّتهم مما أسفر عن مقتل جندي وإصابة أربعة آخرين بجروح.

وفي أنحاء باندياغارا (وسط) تعرضت قوة من القبعات الزرق لهجوم مسلح صباح الأحد مما أسفر عن إصابة أحد عناصر القوة بجرو بالغة استدعت نقله على متن طوافة للعلاج، بحسب مينوسما.

وسبق أن شهدت أغلهوك هجوماً جهادياً في كانون الثاني/يناير اسفر عن مقتل احد عشر جنديا تشاديا في القوة الاممية.

وتبنّت جماعة “نصرة الاسلام والمسلمين” المرتبطة بالقاعدة الهجوم.

ودان رئيس مينوسما محمد صلاح النظيف الهجومين اللذين استهدفا قوته.

وقال “أدين بشدة تجدّد مثل هذه الهجمات في الآونة الاخيرة، وبخاصة في وسط” مالي.

ووقع شمال مالي مطلع 2012 تحت سيطرة جماعات جهادية مرتبطة بتنظيم القاعدة، وسط تعثر عمليات الجيش إزاء التمرد الذي كانت يقوده الطوارق الذين يسكنون المنطقة.

ولا تزال مناطق كاملة في مالي خارج سيطرة القوات الحكومية والفرنسية وتلك التابعة للأمم المتحدة، والتي يجري استهدافها دورياً بهجمات دموية.

وامتدّت الهجمات في السنوات الأخيرة إلى وسط مالي وجنوبها وأيضاً إلى بوركينا فاسو والنيجر المحاذيتين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم