أخبار وتقارير

مقتل 35 مدنيا معظمهم نساء في هجوم مسلح ببوركينا فاسو

دكار (رويترز) – قالت السلطات في بوركينا فاسو إن مسلحين قتلوا 35 مدنيا، معظمهم نساء، يوم الثلاثاء بعد أن هاجموا موقعا عسكريا في إقليم سوم بشمال البلاد وإن نحو 87 من المسلحين وقوات الأمن المحلية لقوا حتفهم في الاشتباك.

وأعلن الرئيس روك مارك كابوريه الحداد الوطني ليومين في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

وقع الحادث في أعقاب هجوم شنه إسلاميون متشددون على قافلة حافلات تقل عمال مناجم في نوفمبر تشرين الثاني فقتلوا نحو 40 شخصا.

وهاجم متشددون مفرزة عسكرية في إقليم سوم صباح الثلاثاء. وقال الجيش في بيان إن قواته تمكنت بعد عدة ساعات من صد المتشددين واستولت على عدد كبير من الأسلحة والدراجات النارية.

وقالت الحكومة في بيان منفصل ”قتل الإرهابيون، لدى فرارهم، 35 مدنيا بينهم 31 امرأة بطريقة تتسم بالخسة“. وأضافت أن 80 متشددا وسبعة من أفراد الأمن لقوا حتفهم في قتال في وقت سابق.

وكانت بوركينا فاسوا في وقت من الأوقات جزءا هادئا نسبيا في منطقة الساحل، لكن امتد إليها عنف الجماعات الجهادية والإجرامية من جارتها الشمالية مالي التي تعمها الفوضى.

وأودت هجمات على مدى العام المنصرم بحياة المئات وشردت زهاء مليون شخص.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى