أخبار وتقارير

نواكشوط: رئيس الحزب الحاكم غير معني بمن لديهم “عوائق” ابيستيمولوجية في الفهم

نواكشوط- “مورينيوز”- قال قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد الطالب أعمر إن حزبه سيعمل على تعزيز الانفتاح والدفاع عن الحكومة وتأمين السياسي لتنفيذ برنامج “تعهداتي” الذي التزم به لرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقال في أول مؤتمر صحفي له منذ اختياره رئيسا للحزب : ” سنعمل على تعزيز الانفتاح الذي مكن الحزب من التنويع كما وكيفا” مشيرا إلى أنهم يحترمون المعارضة  ويختلفون عنها في  الرؤية  ويعتبرون أن الاختلاف لا يعني أن يلغي أي منهما الآخر.

وقال ولد الطالب أعمر في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت إن الحزب سيكون دعما للحكومة في مواجهة التحديات الكبرى ومنها التغير المناخي،والإرهاب والجريمة المنظمة، إضافةإلى الدفع   بوتيرة التنمية، ومؤازرة المحتاجين والمغبونين ..

وردا على سؤال يتعلق بنظرة البعض إلى الحزب باعتباره “كشكولا يضم القوى القبلية والمرتزقة والمصفقين” قال إنه ليس معنيا بمن لديه “عوائق ابيستيمولوجية” في الفهم” مشيرا إلى أنه لا يتفق مع السائل في هذا فالحزب “ديمقراطي وسطي” والدليل أن الذين شاركوا في مؤتمره الاخير كانوا مندوبين عن هيئاته القاعدية. وأشار إلى  أنه تمت مراجعة النصوص لتلائم الوضعية الجديدة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى