أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الغزواني يقول إن بلاده تواجه مصاعب ومحمد بن زايد يثمن دور موريتانيا في الامن والاستقرار

نواكشوط – أبوظبي- “مورينيوز”- دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني إلى ترجمة العلاقات الاستراتيجية بين بلاده والامارات العربية المتحدة ” في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية و الدينية والارتقاء بها إلى مستويات عليا في ظل الإمكانيات الكبيرة المتاحة لنا”، مضيفا أن موريتانيا تواجه ”  تحديات جمة لا يسمح المقام هنا بشرحها، ولقد عودتمونا من خلال دعمكم السخي واللامحدود سواء كان ماديا أو معنويا أنكم انتم الأهل لذلك كلما استدعت الضرورة ذلك”.

وقال إن “ علاقات الشراكة والثقة المتبادلة و التطابق التام لوجهات النظر حول القضايا السياسية والتحديات الإقليمية والدولية، تملي علينا أن نعمل بجد ومثابرة على تطوير هذه العلاقات النموذجية المتميزة و المتطورة أصلا وعقد شراكات اقتصادية متينة وبذل مزيد من الجهود في سبيل زيادة الاستثمارات في قطاعات الطاقة والمعادن والأمن الغذائي ومكافحة الفقر والإقصاء والعمل على فتح خطوط نقل جوي وبحري بين البلدين الشقيقين”.

أما الامير محمد بن زايد فقد ذكر بزيارة والده الشيخ زايد بن سلطان لموريتانيا العام 1973 مشيرا إلى أن علاقات البلدين وضعت أسسها القوية في تلك الزيارة.


وقال إنه ” في هذا السياق أنوه بالدور الإيجابي والحيوي الذي تؤديه اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين والاتفاقيات المهمة بين الدولتين التي تم التوصل إليها في إطار هذه اللجنة.
والإمارات تعول على دور هذه اللجنة في تحقيق نقلات نوعية لعلاقاتنا خلال الفترة القادمة”.

وأشار الامير إلى أن الإمارات وموريتانيا  “لديهما مواقف موحدة في مواجهة الإرهاب والتطرف وتعد موريتانيا من الدول الفاعلة في مواجهة الإرهاب والتطرف في المنطقة العربية ونحن فخامة الرئيس نقف معكم في التصدي لهذا الخطر على المنطقة العربية في أمنها واستقرارها و حاضرها ومستقبلها”.
وقال إن موريتانيا من خلال عضويتها في مجموعة الخمس في الساحل تعد “ركنا أساسيا من أركان الأمن والاستقرار”.
وقال ” إن الوضع في الشرق الأوسط وتحديدا في المنطقة العربية التي تعيش أوضاعا خطيرة، يتطلب تعزيز العمل العربي المشترك وتعميق التشاور بين الدول العربية لحماية مصالح شعوبها في التقدم والازدهار”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى