أخبار وتقارير

الحكومة ستفتح تحقيقا في موت سيدة في الحجر الصحي اكتشف بعد موتها أنها مصابة بكوفيد19

نواكشوط – مورينيوز”- قالت اللجنة المكلفة بمكافحة فيروس كورونا  إنه تقرر فتح تحقيق في أسباب وحيثيات وفاة السيدة مريم صانوغو والتي  ماتت في الجر الصحي ولم يعلن عن اصابتها بفايروس كورونا الا بعد موتها يوم الاثنين.

وأثار الحادث موجه عارمة من النقد والتساؤل . وطالب مدونون بفتح تحقيق.

وويوم الاثنين أعلن وزير الصحة محمد نذيرو ولد حامد، في تسجيل أول وفاة في البلاد بسبب فيروس «كورونا»  مشيراإلى أن الامر يتعلق يتعلق بسيدة فرنسية من أصل موريتاني، تبلغ من العمر 47 عاماً،  قال إنها وصلت إلى البلاد يوم  16 مارس ووضعت في الحجر الصحي.

وكانت في الحجر الصحي الاحترازي، وتوفيت فيه عند حوالي منتصف النهار.

وقالت اللجنة إنها زادت  مدة  الحجر الصحي من 14 يوم إلي 21 يوما بالنسبة إلى الأشخاص القادمين مؤخرا من مناطق موبوءة أو الذين اتصلوا بشكل مباشر مع مريض.،

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم