أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

موريتانيا: لجنة الكورونا تقرر إجراءات جديدة منها فتح مراكز استقبال

نواكشوط- “مورينيوز”- قالت اللجة المكلفة بمتابعة كورونا برئاسة وزير موريتانيا الاول  اسماعيل ولد ابده ولد الشيخ سيديا إنها قررت جملة من الاجراءات منها إنشاء ثلاثة مراكز استقبال بولايات نواكشوط وفق ما نقلت الوكالة الرسمية.

ونسبت الوكالة الموريتانية للانباء إلى عضو اللجنة وزير التجهيز والنقل  محمدو أحمدو أمحيميدإنه تقرر انشاء ثلاثة مراكز استقبال بولايات نواكشوط وخاصة نواكشوط الشمالي وانواكشوط الجنوبي “لتأطير وتوجيه للمواطنين بإشراف من وزارة الدفاع الوطني وتنسيق تام مع وزارة الصحة لتكون مراكز اولية لاستقبال المواطنين وتأطيرهم وتوجيههم الى الوجهة الملائمة مما سيمكن من تخفيف الضغط على مراكز التكفل الصحي وعلى مركز الاستقبال 1155”.

وأضاف الوزير أنه تقرر إنشاء ماوصفه بإنشاء بمركز علمي “من اجل تقديم راي استشاري للمجلس العلمي الذي تم انشاؤه على مستوى وزارة الصحة وذلك بهدف تعميق التشاور حول هذا الوباء والاستفادة من مختلف الآراء والوصول الى الرأي السديد سبيلا لإنارة السلطات العمومية في مجال اتخاذ القرار السديد”.

وأشار الوزير إلى أنه تقرر” تعميق وتعزيز التشاور الذي قيم به على مستوى النقل للحد من تفشي المرض” وقال إن ” اللجنة اقرت تعميق التشاور مع نقابات الناقلين من اجل التوصل الى الحد من تنقل الافراد عبر وسائل النقل الحضري والمحافظة على العدد الاحترازي داخل وسائل النقل الحضرية”.
ونقلت الوكالة الموريتانية للانباء عن الوزير القول إنه “استكمالا للإجراءات التأطيرية التي اتخذها مجلس الوزراء خلال الاسبوع الماضي بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية والتي تم الوقوف على تطبيقها في الاسواق من خلال الزامية ارتداء الكمامات، قررت الزامية ارتداء الكمامات على مستوى المؤسسات والادارات العمومية بالنسبة للعاملين والمراجعين او ارتداء مماثل لها وما يقوم مقامها”.

ونسبت الوكالة إلى الوزير القول إنه ” سيقام بكافة الاجراءات التي من شأنها تعزيز الطاقة الاستيعابية لمستشفياتنا ومراكزنا الصحية وذلك بمساهمة القطاع الخاص”.

واضاف ان اللجنة الوزارية “قررت ايضا في اطار اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحماية المواطن الموريتاني من تفشي هذا الوباء ،تعزيز اجراءات العزل حول مدينة نواكشوط حيث ستسهر وزارة الدفاع الوطني ووزارة الداخلية واللامركزية على المنع التام لأي تحرك للأفراد من والى نواكشوط والذي من شأنه ان يمكن من التحكم في الحالة الوبائية”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى