أخبار وتقارير

جنود من الحرس الرئاسي التشادي يطلقون النار على جنودفرنسيين قرب قصر الرئاسة

باريس- “مورينيوز”- من ابراهيم الهريم-أطلق جنود من الحرس الرئاسي التشادي النار على سيارة تقل جنودا فرنسيين بالقرب من محيط القصر الرئاسي الجديد دون أن تسجيل إصابات.

ووقع الحادث مساء الاثنين، حيث أطلق الجنود النار على سيارة رباعية الدفع كانت تقترب من محل إقامة الرئيس تشادي إدريس ديبي غير بعيد من المطار، وعاد الجنود الفرنسيين الذين كانوا يلتقطون صورا للمسجد الواقع أمام السكن الخاص للرئيس تشادي على ثكناتهم حسب ما نقلت إذاعة فرنسا الدولية عن مراسلها في العاصمة تشادية اندجامينا.

وحسب النتائج الأولية للتحقيقات يتعلق الأمر بعناصر من الدرك “عائدين من رحلة خارجية كانوا يلتقطون صورا للمسجد المفتونين بزخرفته”، الأمر الذي لم يقنع السلطات الأمنية التشادية التي فتحت تحقيقا حول الحادثة.

وهذه الحادثة الثانية من نوعها خلال شهر، حيث أصيب جنديان فرنسيان في التاسع من شهر يونيو الماضي بعد أن أطلق الحرس الرئاسي التشادي النار على سيارتهم عندما “كانوا في مهمة استطلاع في محيط القصر الرئاسي للتحضير للقاء رسمي”، حسب ما أفاد مسؤول عسكري فرنسي آنذاك لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتملك فرنسا قاعدة عسكرية يتمركز فيها عدد كبير من قوة بارخان التي تحارب الجماعات المسلحة في الساحل، وهو أكبر وجود عسكري خارج الأراضي الفرنسية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى