أخبار أخرىأخبار وتقاريرتحقيقات ومقابلاتمنوعاتمواضيع رئيسية

جديد اخبار المتهمين في قضية أموال البنك المركزي الموريتاني…

ماتزال قصة البنك المركزي حاضرة بقوة في المشهد الاعلامي وفي الصالونات والشوارع رغم احالة جميع المتهمين فيها الى سجن دار النعيم

اليوم استمع  قطب التحقيق المكلف بجرائم الفساد الى  تبيبه علي انجاي المتهمة الرئيسية في القضية والتي أحضرت الى قصر العدل من طرف عناصر من الشرطة،وذالك ضمن مسطرة استجواب ثاني بعد المثول الأول الذي قرر بعده القضاة احالة المعنية الى السجن.ا

وبعد  الاستماع الى المتهمة تبيبه اعيدت  الى سجن النساء مجددا فيما ينتظر ان يستمع قطب التحقيق الى باقي المتهمين في وقت لاحق

وكانت تحقيقات أجريت في البنك المركزي الموريتاني مطلع الشهر الماضي  كشفت عن فقد مبلغ من احتياطي العملة الصعبة يصل إلى أكثر من 2,4 مليون دولار أمريكي، فسارعت السلطات لاعتقال 6 متهمين بالاختلاس من ضمنهم 5 أشخاص من خارج البنك المركزي، بتهمة “اختلاس الأموال العامة” و “تزوير العملة الصعبة”.

وكشف التحقيق ثغرات في مراقبة خزنة احتياطي العملة الصعبة في البنك المركزي، قالت المصادر إن سببها تغييرات في الهيكلة خضع لها البنك المركزي منذ عدة سنوات، قلصت من التفتيش وجعلت شخصا واحدا هو المعني بالصندوق.

وأشارت المصادر إلى أن من الثغرات التي كشفها المحققون أن المتهمة الأولى في الملف ظلت تعمل في نفس المنصب منذ عدة سنوات، في حين تجري الأعراف بتغييرها بشكل دوري خشية وقوع أي عمليات احتيال.

كما كشف التحقيق ثغرات أخرى في نظام الرقابة الذي يمنع دخول أي حقائب يدوية إلى مكان الخزنة، في حين كانت المسؤولة المباشرة تدخل في بعض المرات ومعها حقيبة يد، وهو ما فسره بعض المحققين بتهاون أو تواطؤ من طرف المسؤولين عن الرقابة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى