أخبار وتقارير

مقرات جديدة للدرك في مناطق مختلفة

مورينيوز+ و م أ – أشرف وزير الدفاع الوطني حننه ولد سيدي، رفقة قائد أركان الدرك الوطني، الفريق السلطان ولد محمد أسواد، مساء أمس الأحد على تدشين مقرات لفرق الدرك الوطني في كل من لكصيبه1، ومونكل و أمبود وتوفند سيفه، بولاية كوركول.

واطلع الوزير رفقة الوفد المرافق على التفاصيل الخاصة بهذه المقرات ، و قدمت له شروح حول التصاميم الفنية المعتمدة في تشييدها، والتجهيزات التي تتوفر عليها، والإضافة النوعية التي توفرها لمساعدة وحدات الدرك في هذه المناطق على القيام بالأدوار المنوطة بها.

ويدخل الانجاز في إطار تنفيذ المرحلة الأولى من الخطة الخمسية(2020/2024) الهادفة إلى تمكين الدرك الوطني من لعب الدور المنوط به في إطار المنظومة الأمنية الوطنية على أكمل وجه.

وتعتبر هذه المقار إضافة لوحدات الدرك الوطني بشكل عام ضمن منظومة الأمن العمومي الذي يعتبر بالنسبة للسلطات العليا في البلد أولوية قصوى باعتباره هدفا وطنيا لابد من تحقيقه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى