أخبار وتقارير

غزواني يدعو إلى إدراج القوة المشتركة لمجموعة الساحل ضمن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة

نواكشوط- “مورينيوز” جدد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني اليوم الاثنين في خطاب إلى قمة بين مجموعة الساحل ومجلس الاتحاد الاوروبي عقدت عبر الفيديو من نواكشوط إلى إلغاء ديون مجموعة دول الساحل الخمس.

وشارك في القمة إضافة إلى الغزواني و رئيس مجلس الاتحاد الاوروبي شارل ميشل كل من:
باه انداو الرئيس المالي،
– روك مارك كابوري الرئيس البوركينابي،
– ادريس دبي اتنو الرئيس التشادى،
– إيسوفو محمادو الرئيس النيجرى.

ونوقش في هذه القمة دعم الاتحاد الأوروبي لدول الساحل وإلغاء ديونها في ضوء الانعكاسات السلبية لتفشي وباء كورونا.

وشكر الرئيس الغزواني وهو الرئيس الدوري لمجموعة الخمس في الساحل في كلمة بالمناسبة باسم نظرائه شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي على “هذه المبادرة السعيدة التي مكنت من تنظيم هذا اللقاء عبر تقنية الفيديو كوفرانس”.
وحيى مشاركة الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس لجنة الإتحاد الإفريقي في هذا اللقاء .

وقال غزواني في حطابه إن هذه القمة تركز على ثلاثة محاور رئيسية هي متابعة القرارات والإلتزامات التي تم اتخاذها في مة ابريل الماضي و”الإستراتيجية الجديدة للإتحاد الأوروبي في الساحل والمعالجة الضرورية لمشكلة المديونية” .
ونقلت عنه الوكالة الموريتانية للانباء الحديث عن ما وصفه بـ”النجاحات المهمة التي حققتها القوة المشتركة للمجموعة بدعم من قوة برخان الفرنسية وتاكوبا الأوروبية” .
ودعا الرئيس غزواني إلى ” إدراج القوة المشتركة للمجموعة ضمن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة” وقال إنه يعول” في هذا الصدد على دور الأمين العام للامم المتحدة في إقناع مجلس الأمن الدولي بالبعد العالمي للمخاطر التي تواجهها دول المجموعة” .

وجدد غزواني الدعوة إلى إلغاء ديون دول مجموعة الساحل الخمس:
أما شارل ميشيل فقد فصل ” خلال هذا اللقاء معالم المساهمة الجديدة التي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي والبالغة 138 مليون يورو لصالح مجموعة الخمس في الساحل في يوليو 2019″.

و شارك في اللقاء كل من الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنتونيو غوتريس ورئيس لجنة الاتحاد الإفريقي السيد موسى فاكي محمات والسيد جوزيف بيرل الممثل السامي للسياسة الخارجية للإتحاد الأوروبي .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى