أخبار وتقارير

موريتانيا: “التكتل” يدين قمع النساء ويدعو إلى حل لأزمة تيفيريت

نواكشوط- “مورينيوز”- دان تكتل القوى الديمقراطية الموريتاني المعارض ما وصفه بـ”حلقة جديدة من حلقات مسلسل القمع، الذي دأبت السلطات الأمنية على استخدامه ضد سكان تفيريت” محذرا من أن “أن التمادي في العنف يدفع إلى مزيد من الأخطار على البلد” حسب تعبيره.
وقال الحزب في بيان موقع من منظمته النسائية تلقت “مورينيوز” نسخو عنه: ” أقدمت يوم أمس قوات من الدرك – في مشهد متكرر – على تطويق وقمع اعتصام سلمي منظم من طرف سكان القرية والقرى المجاورة لها، للمطالبة بتحويل مكب للنفايات أصبح يشكل خطرا على حياتهم”.
ودان البيان ما قال إنه استخدام “قوات الدرك عنفا بشعا ضد المتظاهرات والمتظاهرين وأفرطت في استخدام الهراوات والغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية، أدى إلى سقوط عشرات المصابين خاصة بين صفوف النساء” حسب قوله.وقال: “ندين بقوة القمع والتنكيل و الإفراط في استخدام القوة ضد مواطنين عزل، يستخدمون حقهم القانوني فى التظاهر السلمي والتعبير الحضاري؛
ونجدد التأكيد على ما جاء سابقا في بيانات للحزب، من أن التمادي في العنف يدفع إلى مزيد من الأخطار على البلد”.

ودعا البيان إلى ” بإيجاد حل نهائي ومرضي لمشكلة مكب النفايات، من شأنه أن يُنهى معاناة سكان قرية تيفريت”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى