أخبار وتقارير

رئيس الحزب الحاكم يتحدث أمام تجمع لمنحدرين من ولاية تكانت

نواكشوط- “مورينيوز”- ترأس رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا سيدي محمد ولد الطالب أعمر ..
و افتتح هذا النشاط الحزبي من طرف الأمينة الاتحادية لتكانت لمنيه عبدي بكلمة شكرت فيها الحضور، وحثتهم على بذل الجهد لإنجاح مهمة عملية التعبئة السياسية التي يبدؤها الحزب وينظم هذا المهرجان في إطارها.

وفي كلمة للمناسبة شكر رئيس الحزب أطر ولاية تكانت على وجدهم المميز، والذي قال إنه يبرهن على ” تمسكهم ببرنامج “تعهداتي”.
وأعرب الرئيس عن أهمية عملية التعبئة التي سكلت لها لجان يرأس الذاهبة منها إلى تكانت الامين التنفيذي سيدي محمد ولد عابدين
وأشار إلى أن البعثات التي سيرسلها الحزب ستعمل على “توضيح وشرح للنهج الجديد للحزب، القائم على العمل على تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية ، وتكريس الانفتاح الذي تبناه سيادته، على كافة القوى السياسية والوطنية” وفق نص بيان وزعه الحزب.
وورد في البيان أن رئيس الحزب أهمية ما ستطلع به هذه البعثات “من توضيح ما عمل عليه الحزب منذ مؤتمره الثاني العادي، من تقوية وتفعيل للهيئات الحزبية”
وحسب البيان تحدث رئيس الحزب “عن ما ينتظر من هذه البعثات من توضيح وشرح أهمية ما قام به الحزب من مشاورات مع الفاعلين في المشهد السياسي الوطني، لتهيئة المناخ المناسب لتشاور شامل يناقش كل القضايا الوطنية الكبرى”.

ونظم في اليوم نفسه تجمع مماثل لمنحدرين من ولاية العصابة تحدث فيه رئيس الحزب والامين التنفيذي فيه محمد محمود لمات.

ويوفد الحزب الحاكم بعثات إلى جميع الولايات هذه الايام

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى