أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

مزير الداخلية الموريتاني يكشف عن إجراءات لضبط الامن في مدينة نواذيبو شمالي البلاد

نواكشوط- “مورينيوز”- قال وزير الداخلية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك مساء اليوم في مؤتمر صحفي عقده خلال زيارة لمدينة نواذيبو شمالي البلاد إنه تم اتخاذ “جملة من الاجراءات التي ستعزز النظام الأمني في المدينة، وذلك اثرحوادث خلفت ضحايا تسبب فيها بعض مدمني المخدرات واصحاب السوابق”.
وأشار الوزير إلى ان زيارته لمدينة نواذيبو صحبة قادة الأجهزة الامنية “تأتي للوقوف على التدابير الأمنية التي تم اتخذها سواء من الناحية الوقائية أو الردعية لحماية المواطنين والمقيمين وممتلكاتهم ،مبرزا حرص الدولة على فرض السكينة العامة وتمكين المواطنين من العيش في أمان واطمئنان” حسب تعبيره.
وأكد أن الدولة “لن تتهاون أبدا مع أي مساس بأمن المواطنين وممتلكاتهم وستكافح ظواهر الانحراف مركزة على الجانب الوقائي لمنع حدوث الجرائم وكذا تتبع الجناة وأصحاب السوابق من خلال خطط وأساليب حديثة” وفق ما نقلت عنه الوكالة الموريتانية للانباء.

وشرح الوزير أنه بموجب الاجراءات الجديدة تقسم المدينة الى مناطق، وتسند “كل منطقة الى سلك من الأسلاك الامنية يقوم بتسير دوريات عبر السيارات وأخرى راجلة لضمان امن المواطن، كما سيتم فتح خط أخضر تحت وصاية فرقة من الحرس الوطني لتبليغ عن كل ما يمكن ان يمس من السكينة العامة” .

وفي سياق متصل قال الوزير إنه الدولة ” الدولة حريصة على اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمعاقبة مروجي الإشاعات عبر تقديمهم للعدالة” في إشارة إلى من قيل إنهم “يسقطوا أحداثا تقع في بلدان أخرى على البلاد..

وقال الوزير إنه تمت المصادقة على مقرر بإنشاء لجان جهوية للأمن على مستوى الولايات والمقاطعات. وقال إن المقرر يمنح اللجان السند القانوني.

youtube abonnees kopen

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى