أخبار وتقارير

موريتانيا: توقيف ماليين يستخدمون بطاقات هوية باسماء موريتانيين

نواكشوط- “مورينيوز”- أوقفت فرقة الدرك الوطني بمقاطعة واد الناقة إلى الشرق من نواكشوط أمس الخميس 10 أجانب من جنسية مالية يحملون بطاقات تعريف لمواطنين موريتانيين وفق ما ذكرت الوكالة الموريتانية للانباء التي تملكها الدولة.
وقالت الوكالة استنادا إلى مصادر في الدرك إن الفرقة عثرت “بعد تفتيش السيارتين اللتين تحملان المجموعة على بطاقات تعريفهم المالية”.

وذكرت المصادر أن مصالح الدرك “تواصل التحقيق مع سائقي السيارتين من أجل التعرف على أصحاب بطاقات التعريف الموريتانية المستخدمة”.

ةأشارت المصادر إلى أن “المهربين يحاولون إدخال الأجانب إما عن طريق مستخرج للحالة المدنية لمواطنين موريتانيين أو بوثائق دولية مزورة أو ببطاقات تعريف موريتانية تشبه الصور التي تحملها إلى حد بعيد ملامح المستخدم”.

ونقلت الوكالة نقلا عن المصادر ” أن الحالة الأخيرة تم اللجوء إليها بعد أن تم ضبط عشرات المهربين، وأنه بفضل فطنة ويقظة عناصر الدرك المرابطة على مختلف المحاور الرئيسية تم أكتشاف الحالة الثالثة للمهربين وأن البحث متواصل لتفكيك من يقف وراءها”.

وقالت الوكالة نقلا عن مصادر الدرك أنه تم “على مستوى ولاية الترارزة مؤخرا ” توقيف حدود 500 أجنبي من جنسيات مختلفة في محاولة لدخول البلد بطرق غير شرعية، كما تمكنت مؤخرا من تفكيك شبكتين لبيع وتوزيع المخدرات في تكند وشبكات ناشطة في تهريب الأجانب بمقاطعات روصو والمذرذرة وواد الناقة وشبكتين مختصتين في سرقة الحيوانات في أركيز و واد الناقة”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى