أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

مؤمنة صحيا ضمن ال 100 ألف التي أمر الرئيس بدمجها تتجه إلى المغرب للعلاج على نفقة الدولة..

نواكشوط- “مورينيوز”- قالت مواطنة موريتانيا حصلت مؤخرا على تأمين صحي من الدولة ضمن مائة ألف أمر الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني بدمجهم في عملية الضمان الصحي التي كانت خاصة بموظفي الدولة إنها تسافر اليوم إلى المغرب للعلاج بتدخل من رئيس الجمهورية.
ولا ينقل المرضى إلى الخارج للعلاج ببطاقة الضمان الصحي إلا في ظروف صحية تقتضي نقلهم.

وغادرت المواطنة لمات حبيب طهمان، فجر اليوم الأحد مطار نواكشوط الدولي أم التونسي، متوجهة إلى المملكة المغربية . ونقلت عنها الوكالة الموريتانية للانباء القول في تصريح في المطار القول إنها سلمت “ملفها الصحي بالكامل لفخامة رئيس الجمهورية أثناء تسليمه لها بطاقة تأمينها الصحية” وطلبت التدخل لصالحها “من اجل الحصول على رفع للخارج يمكنها من الحصول على علاج يناسب حالتها المرضية” وفق ما كتبت الوكالة..
وتعاني المرأة “منذ زمن مرضا عضالا “يتطلب علاجه الرفع إلى الخارج ، وبما أنها أصبحت إحدى المستفيدات من التأمين الصحي الشامل فقد تحقق حلم طالما راودها” وفق تعبير الوكالة التي تملكها الدولة.
وأوضحت المرأة أنه اقترح عليها المستشفى الذي كانت تتعالج فيه الذهاب إلى الخارج على نفقتها لكنها لم تكن قادرة ماديا، حيث “كانت ظروفها المادية تحول دون بلوغه، إلى أن أتيحت لها الفرصة بعد أن سلمت ملفها مباشرة لفخامة رئيس الجمهورية ،الذي أعطى الأوامر مباشرة لتسريع عملية الرفع”.

وأشرف الرئيس الغزواني مؤخرا على تسليم بطاقات الدفعة الأولى من المؤمنين في إطار ” التأمين الصحي الشامل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى