أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الدانمارك تسحب قوتها من مالي تحت ضغط الحكومة الانتقالية المالية

مورينيوز- وكالات

قال وزير الخارجية الدنماركي، جيبي كوفود، اليوم الخميس، إن بلاده قررت سحب قواتها من مالي بعد بعد إصرار الحكومة الانتقالية على انسحابها .

وطالب المجلس العسكري الحاكم في مالي في مواجهة مع باريس، برحيل الجنود الدنماركيين .

وقالت باماكو الاثنين إنه على الدانمارك أن تسحب “فورا” كتيبة من نحو مئة رجل تم نشرها مؤخرا في مالي للمشاركة في فرقة تاكوبا التي أطلقتها فرنسا.

وقالت الحكومة المالية إن “انتشار هذه القوة تم من دون موافقتها”.

وعبرت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي الثلاثاء عن استيائها من موقف الماليين واعتبرت أن “المجلس العسكري يضاعف الاستفزازات”.

ودافع رئيس الوزراء المالي الانتقالي شوغيل مايغا مساء الثلاثاء عن الطلب المقدم إلى الدنمارك بسحب قواتها الخاصة مؤكدا أنه لن يتوجه أحد بعد اليوم “بالوكالة” إلى بلده.

وقال كوكالا مايغا للصحافيين “لن يأتي أحد إلى مالي بالوكالة بعد الآن. كان ذلك من قبل. اليوم انتهى”.

وأضاف رئيس الحكومة الانتقالية “إذا كان على أحد أن يأتي إلى مالي فإننا نتفق على ذلك”، موضحا أنه “قلنا للدنماركيين: إذا كنتم تريدون القدوم إلى مالي، فهذا التزام بين الدنماركيين والماليين”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى