أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

مدير الصحة يقلل من حجم الاصابات بالحمى النزيفية

نواكشوط- “مورينيوز”- قلل المدير العام للصحة العمومية في موريتانيا محمد محمود علي محمود، اليوم الأحد، من خطر ظهور حالات من الحمى النزيفية في لبلاد.

وقال المدير إن الامر يتعلق بحالتين تماثلت إحداهما للشفاء، وتتعالج الاخرى، مضيفا أن حالات مشابهة تسجل كل عام.

وأعلنت وزارة الصحة تسجيل حالة من حمى القرم الكونغو النزيفية، مطلع شهر فبراير الجاري.

وقال مدير الصحة إنه يتعين على المواطنين «خصوصا الذين على صلة مباشرة بالحيوان» التزام الحذر من الحيوان والابتعاد عن المريض منه.

وذكرت وزارة الصحة أن الحالات تنتمي إلى أسرة حمى القرم– الكونغو النزفية

وتقول منظمة الصحة العالمية إن فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية يتسبب في: ” وقوع فاشيات الحمى النزفية الفيروسية الوخيمة.

ويصل معدل الوفيات الناجمة عن فاشيات حمى القرم-الكونغو النزفية إلى 40%.

وينتقل الفيروس أساساً إلى الإنسان من حشرات القراد وحيوانات الماشية، بينما ينتقل من إنسان إلى آخر نتيجة الاتصال المباشر بدم الشخص المصاب أو إفرازاته أو أعضائه أو سوائل جسمه الأخرى.

ويتوطن فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية بلدان أفريقيا والبلقان والشرق الأوسط وآسيا الواقعة جنوب خط العرض 50 درجة شمالاً.

ولا يوجد لقاح ضد الفيروس لا للإنسان ولا الحيوان”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى