أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

إسرائيل تدعو إلى تشكيل قوة إقليمية تضمها والدول العربية المتحالفة مع واشنطن بقيادة أمريكية لمواجهة إيران

القدس ـ (رويترز) – قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس اليوم الثلاثاء إن على إسرائيل والدول العربية التي تشاركها المخاوف بشأن إيران أن تعزز قدراتها العسكرية تحت رعاية واشنطن، وذلك قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة.

وأعلن مسؤول أمريكي أن جولة بايدن في الفترة من 13 إلى 16 يوليو تموز ستشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية والسعودية. وبحسب التلفزيون السعودي الرسمي، سيحضر بايدن قمة مع قادة دول الخليج ومصر والأردن والعراق.

ومن بين القضايا التي من المرجح أن تكون على جدول الأعمال برنامج إيران النووي والمفاوضات الدولية غير المثمرة حتى الآن لإحياء الاتفاق المبرم عام 2015.

وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي في خطاب إلى تقارب العلاقات الأمنية الإسرائيلية مع دول الخليج العربية في إطار حملة دبلوماسية برعاية الولايات المتحدة عام 2020، وكذلك مصر والأردن، وقال إن هناك جهودا لتوسيع هذا التعاون.

وقال وفقا لنص رسمي “في مواجهة العداء الإيراني… المطلوب ليس فقط التعاون، بل أيضا حشد قوة إقليمية، بقيادة أمريكية، مما سيعزز قوة جميع الأطراف المعنية”.

وأضاف “في هذا الصدد، نحن نعمل باستمرار من أجل أمن مواطني إسرائيل”.

وأشارت السعودية إلى دعمها لما يطلق عليها اتفاقيات إبراهيم والتي بموجبها قامت الإمارات والبحرين بتطبيع العلاقات مع إسرائيل قبل عامين. لكن الرياض لم تعترف رسميا بإسرائيل.

وعبرت إسرائيل عن استعدادها للتعاون عسكريا مع شركائها الخليجيين الجدد، الذين كانوا أكثر تحفظا إزاء الإعلان عن مثل هذا الاحتمال.

وفي كلمة ألقاها مساء اليوم، قال نفتالي بينيت رئيس وزراء إسرائيل إنها “لن تتردد في استخدام قوتها في أي مكان في العالم من أجل حماية مواطنينا”، في إشارة إلى تحذير من السفر إلى إسطنبول بسبب ما وصفته إسرائيل بأنه تهديد يتمثل في محاولات إيرانية لقتل أو خطف إسرائيليين يقضون عطلاتهم في تركيا.

وقال بينيت “أجهزة الأمن الإسرائيلية تبذل كل ما بوسعها لإحباط هذه العمليات الإرهابية ولتحييد مرسلي الإرهابيين وأولئك الذين أرسلوهم مسبقا”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى