أخبار وتقارير

الحكومة تشرح أسباب إلغاء زيارة مسؤول أمريكي لموريتانيا

نواكشوط ـ ” مورينيوز”

تسبب تأخر رحلة طيران تجاري كان من المفترض أن تُقل مستشار وزير الخارجية الأمريكي ديرك شوليه لموريتانيا في إلغاء الزيارة

وقال الناطق باسم الحكومة الموريتانية ماء العينين ولد أييه إن تأخر الرحلة هو ما دفع المسؤول الأمريكي لإلغاء زيارته إلى موريتانيا. 

وأضاف ولد اييه، إن الديبلوماسي الأمريكي تباحث هاتفيا مع مدير ديوان رئيس الجمهورية إسماعيل ولد الشيخ أحمد، «واعتذر له عن التأخر وشرح له الأسباب».

وأشار ولد اييه إلى أن الديبلوماسي الأمريكي أجرى مباحثات معمقة مع مدير الديوان، لافتا إلى أن المسؤول الأمريكي «أشاد بما تحقق في مأمورية الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني في ملفات كثيرة من ملفات التعاون الثنائي بين البلدين».

وقال ولد اييه إن هذه الملفات هي «ملفات حقوق الإنسان عموما والديمقراطية وممارستها والأمن الغذائي ومكافحة الإرهاب والتطرف».

وأضاف الوزير الموريتاني أن الديبلوماسي الأمريكي قدم خلال المباحثات الهاتفية شكره للرئيس الموريتاني على ما تحقق في هذه الملفات خلال مأموريته، وفق الناطق باسم الحكومة.

وقال ولد اييه إن الديبلوماسي الأمريكي أثنى على دور موريتانيا في المنطقة و«الدور الكبير الذي تلعبه فيها»، وفق تعبيره. 

وكان من المفترض أن يزور مستشار وزير الخاريجة «ديريك شوليه» موريتانيا نهاية يوليو الماضي، وكان من المفترض أن يعقد لقاءات مع كبار المسؤولين الحكوميين والقادة الشباب في المجتمع المدني لمناقشة الديمقراطية والتنمية والأمن في منطقة الساحل الأفريقي، وغيرها من مجالات التعاون الثنائي بين موريتانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى