أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

وزيرة الخارجية الالمانية تتهم مالي بعرقلة مهمة الجيش الالماني في البلاد

د ب أ

اتهمت وزيرة الخارجية الألمانية انالينا بيربوك الحكومة في دولة مالي بعرقلة مهمة الجيش الألماني في البلاد، بشكل متكرر.

وخلال زيارتها الأولى لكندا، شكت بيربوك في مونتريال اليوم الأربعاء من أن “الحكومة الانتقالية في مالي تقوم من جانبها بشكل متكرر بنسف دورنا” وذلك بعد قرار حكومة باماكو حظر تحليق طائرات النقل التابعة للجيش الألماني.

وأضافت السياسية التي تنتمي لحزب الخضر أن ” الموقف حاليا هو أبعد ما يكون عن الجيد، ولسنا في حاجة إلى المواربة : إنه (الموقف) سيء”.

وفي الوقت نفسه، أكدت بيربوك أيضا أن بلادها لا تزال مستعدة للمشاركة في مهمة السلام الأممية (مينوسما) في مالي التي تقع غربي أفريقيا، وقالت :” نحن نرغب في أن نبقى هناك في الساحل وفي مالي لأن الناس هناك يحتاجون إلينا”.

كانت قيادة عمليات الجيش الألماني أعلنت في جلسة لممثلي لجنة شؤون الدفاع في البرلمان الألماني اليوم أن السلطات المالية سحبت تصريح التحليق لطائرات النقل العسكرية من طراز “إيه 400 إم”.

وأوضحت القيادة أن ملابسات قرار سحب التصريح غير معروفة.

وحسب تصريحات القيادة، فقد تأثر الجيش الألماني أيضا بقرار بحظر دخول الجنود الأجانب إلى جزء من مطار العاصمة المالية باماكو.

كانت مالي التي يبلغ عدد سكانها زهاء 20 مليون نسمة شهدت ثلاثة انقلابات عسكرية منذ 2012 ويعتبر الوضع السياسي فيها غير مستقر إلى أبعد حد، وتخضع البلاد منذ آخر انقلاب في أيار/مايو 2021 لقيادة حكومة انتقالية عسكرية يُعْتَقَد أن لها علاقات وثيقة مع روسيا.

ويشارك الجيش الألماني في مهمة مينوسما بأكثر من 1000 جندي في الوقت الراهن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى