أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

موريتانيا: الوزير ولد اسويدات يطلق توسعة البث الاذاعي في مقاطعة مال

نواكشوط- “مورينيوز”_

أطلق وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان الموريتاني محمد ولد اسويدات ما وصفته وزارته بالتوسعة الشاملة للبث الإذاعي ” التي تغطي مناطق صمت تضم 29 مدينة ذات ثقل سكاني كبير” حسب وصف مسؤول في الوزارة.

ونسب أحمد عيسى اليدالي المدير بالوزارة إلى الوزير القول إن “هذه التوسعة ستشكل إضافة نوعية بغرض وصول البث الإذاعي لمناطق صمت، لم يكن يصلها بث الإذاعات الوطنية” مضيفا أن هذا ، ” من شأنه تعزيز الثقة بين المواطن في هذه المناطق والقطاعات العمومية المختلفة”.

و تدخل التوسعة وفق ما نسب إلى الوزير في إطار “سعي قطاع الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان لتجسيد مقاربة شاملة، للنهوض بالقطاع يعتبر الإعلام التنموي إحدى ركائزها الأساسية في محاولة لتسريع وتيرة تنفيذ البرنامج المجتمعي الطموح لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني”

و جاء في خطاب للوزير أنه “تم في هذا الصدد استحداث العديد من الأنشطة والبرامج التي تهدف للإسهام في تنمية الوطن، ووسيلتها لذلك هي توعية المواطن وإشراكه بشكل فعلي وبناء الثقة معه وإتاحة الفرصة أمام الشباب وتحرير طاقاته”. وشدد في الخطاب نفسه على أن “فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني عبر في أكثر من مناسبة عن إدراكه لواقع الشباب وعن عزمه النهوض بهذه الشريحة الهامة التي تعتبر العناية بها، عناية بحاضر الوطن ومستقبله”.

وأضح في الخطاب أن قطاعه “سعى لتجسيد رؤية لفخامة رئيس الجمهورية من خلال استحداث بطولة رياضية للأحياء في نواكشوط شارك فيها 1700 شاب من نواكشوط من أجل تنمية الرياضة القاعدية ونشر ثقافة العمل كفريق والانضباط والتسامح وهي مهارات أساسية للمشاركة المستقبلية في الأنشطة الجماعية وللحياة المهنية.”

وفي مجال الإعلام والاتصال كشف الوزير عن أنه يجري حاليا العمل على الخطة الوطنية للاتصال والتي تستند إلى “مقاربة إعلام القرب” في خدمة التنمية، مضيفا أنه سيتم وضع برنامج لمواكبة المؤسسات الاعلامية الوطنية بالتعاون مع شركاء التنمية بهدف “الرفع من كفاءتها وتوفير الظروف المواتية لعمل صحفي مهني”

وأشار الوزير إلى أنه تم انشاء العديد من القنوات والمحطات الإذاعية المقاطعية والمتخصصة وتمت تغطية كل مقاطعات الوطن والعديد من القرى والتجمعات الريفية بالبث الإذاعي، من أجل “التواصل المباشر مع المواطنين في جميع أنحاء الوطن عبر خدمات الإعلام باعتباره الوسيلة الأفضل لتنوير المواطن وتعميق الوعي لديه وبناء الثقة معه والشعب”.

وزار الوزير في الصباح صباح المدرسة رقم واحد “بمقاطعة مال”بولاية لبراكنه .

وحضر الوزير فعاليات “رفع العلم والنشيد الوطني من طرف تلاميذ المدرسة، وزار الاقسام الدراسية واطلع، رفقة الوالي ورئيس المجلس الجهوي وعمدة بلدية مال والوفد المرافق، على ظروف الدراسة وفق ما ذكر المدير أحمد عيسى اليدالي الذي يرفقه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى