أخبار وتقارير

الناطق باسم “أنصار الدين” يعيش في موريتانيا

نواكشوط- “مورينيوز” –  ذكرت تقارير صحفية من منطقة الساحل أن السلفي سنده ولد بوعمامه الناطق الرسمي السابق  باسم تنظيم “أنصار الدين”  الجهادي يعيش في موريتانيا حرا رغم أمر اعتقال دولي صدر بحقه.

ولجأ ولد بوعمامه إلى موريتانيا في إثر الحرب الفرنسية على أزواد العام 2012، بعد أن أمضى فترة تائها في الصحراء أصدر خلالها نداء إلى الموريتانيين من أجل إنقاذه، مشيرا إلى أنه يريد تسليم نفسه إلى بلده. ويحمل ولد بوعمامه الجنسية الموريتانية إضافة إلى جنسيته المالية.

وأصدرت السلطات عفوا عن الناطق الرسمي السابق باسم التنظيم الجهادي العام 2015. رغم صدور أمر دولي بالاعتقال في حقه من قبل العدالة في جمهورية مالي العام 2013. وحالت الشرطة الدولية أمر الاعتقال إلى السلطات الموريتانية

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى