أخبار وتقارير

قتيلان ماليان في هجوم مسلح على الحدود مع موريتانيا

باماكو- أ.ف.ب

قُتل جندي مالي ومدني في هجوم في غرب البلاد، كما أعلن مسؤول إداري محلي، الخميس.

وقال المسؤول: إن الهجوم وقع، مساء الأربعاء، في بلدة يليماني القريبة من الحدود مع موريتانيا في كايس، وهي منطقة نادراً ما تشهد هجمات إرهابية.

وأوضح ماديكاما دياوارا المسؤول في منطقة يليماني أن القتيلين هما «جندي وحارس جمركي» سقطا في هجوم على الثكنة العسكرية ومقر الجمارك، مؤكداً بذلك معلومات نشرتها المنظمة المحلية «دائرة يليماني».

وأضاف المسؤول نفسه أن «هذا الهجوم الإرهابي أثار خوفاً كبيراً ولكن القوات المسلحة المالية صدت الإرهابيين». وتحدث مسؤول آخر في يليماني عن «سيل من النيران». وقال: إن «المتمردين دمروا كل شيء في طريقهم».

وأضاف: «بعد الشمال والوسط، أصبح غرب مالي هدفاً، يجب علينا تغيير استراتيجيتنا» في مكافحة المتطرفين، من دون أن يضيف أي تفاصيل. وتشهد مالي هجمات متكررة منذ 2012، وأزمة أمنية وسياسية عميقة.

والعنف الذي بدأ في الشمال امتد إلى وسط البلاد ثم إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين. وشهدت مالي الدولة التي لا نطل على بحار في قلب منطقة الساحل، انقلابين عسكريين في آب/ أغسطس 2020 وأيار/ مايو 2021 بقيادة الكولونيل أسيمي غويتا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى