أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

«ايكواس» تمهل مالي شهراً للإفراج عن 46 جندياً من ساحل العاج

أبوجا – أ ف ب

طالب قادة الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (ايكواس) خلال قمة لهم في أبوجا، السلطات الحاكمة في مالي بالإفراج قبل يناير/كانون الثاني المقبل، عن 46 جندياً من ساحل العاج تعتقلهم منذ يوليو/تموز الماضي، وإلا تعرضت لعقوبات.

وقال عمر توراي رئيس مفوضية إيكواس: «نطالب السلطات المالية الإفراج عن جنود ساحل العاج في موعد أقصاه الأول من يناير 2023».

وقال دبلوماسي من غرب إفريقيا: إن «إيكواس» ستفرض عقوبات إن لم يتحقق ذلك.

وأضاف توراي أيضاً أن الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا تحتفظ بحق التحرك في حال لم يفرج عن الجنود قبل الموعد المحدد.

وتابع الدبلوماسي: إن رئيس توغو فور غناسينغبي الذي يقوم بمساعي حميدة بين مالي وساحل العاج في هذه الأزمة، سيتوجه إلى مالي للمطالبة بالإفراج عن الجنود.

وتخوض مالي صراع قوة مع ساحل العاجل وإيكواس منذ اعتقلت 49 جندياً من ساحل العاج في 10يوليو/تموز الماضي، عند وصولهم إلى باماكو. تم إطلاق ثلاثة منهم منذ ذلك الحين.

وتؤكد ساحل العاج والأمم المتحدة، أن هؤلاء الجنود كان يفترض أن يشاركوا في ضمان أمن الكتيبة الألمانية العاملة ضمن قوة حفظ السلام الدولية في مالي، لكن باماكو قالت إنها تعتبرهم «مرتزقة» جاؤوا للمساس بأمن الدولة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى