أخبار وتقارير

سجناء سلفيون يتهمون “الضابط العنيف” بتعذيبهم ويطالبون بمتابعته

نواكشوط- “مورينيوز” – من الشيخ الكبير-  قال سجناء سلفيون إنهم يتعرضون للتعذيب والإهانة في أحد سجون نواكشوط على يد قائد فرقة الحرس المكلفة السجن، ودعوا رئيس الجمهورية ومنظمات حقوق الإنسان إلى ممارسة الضغط من أجل وقف ما يتعرضون له وفق ما ورد في بيان تلقت “مورينيوز” نسخة عنه.

واتهم السجناء في بيانهم النقيب الحرسي الذي يتولى السجن المركزي في نواكشوط بممارسة “القانون” بطريقته الخاصة. و قالوا إن السجن  ” أصبح جحيما ومكانا للظلم والتميز والحرمان والتعذيب الجسدي والمعنوي ” على حد قول البيان

واتهم البيان النقيب بتشكيل “كتائب” من السجناء ” تتستر” عليه وتقدم له معلومات كاذبة، واصفا إياه بـ “الضابط العنيف” الذي يمارس ” أعمالا وإجراءات ضد السجناء وصلت درجة المسؤولية الجنائية” حسب صياغة البيان . ودعا السجناء منظمات حقوق الإنسان بالعمل على متابعته جنائيا “على تعذيب السجناء وممارسة جرائم ضد الموقوفين والمعتقلين خارجة عن القانون وبتعليمات منه وإشراف خاص”. وقال إن قائد السجن يمنع أسرهم من زيارتهم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى