موقع: أحد المسلحين الذين اقتحموا البنك شرطي في إحدى مفوضيات نواكشوط

فرع البنك الذي تعرض للسطو

نواكشوط- “مورينيوز”- قال موقع موريتاني إن بطاقة سقطت من أحد المسلحين الذين اقتحموا الجمعة مصرفا في نواكشوط أثبتت أنه شرطي يعمل في إحدى مفوضيات العاصمة.

وذكر موقع “مراسلون” أنه استدل على أحد المسلحين ببطاقة بنكية سقطت من أحد المقنعين. ولم يذكر الموقع كيف ثبت أن صاحب البطاقة كان ضمن اللصوص المسلحين، وأن البطاقة سقطت من مسلح.

واقتحم مسلحون مقنعون فرعا للبنك الموريتاني للتجارة الدولية BMCI   في القطاع الشمالي من تفرغ زينة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.واستولوا على أموال ثم لاذوا بالفرار.

وقال مصدر خاص من المقر الرئيسي للبنك لمورينيوز إن مجمل الأموال التي استولى عليها المسلحون بلغت زهاء 84 مليون أوقية.

وأضاف المصدر الذي فضل حجب هويته بأن المسلحين كانوا يستقلون سيارة تويوتا آفنسيس مظللة؛ ودرسوا عملية السطو إذ أن توقيت العملية كان دقائق قبل أن يرسل البنك حصيلة السيولة إلى المقر الرئيسي، والتي تكون عادة في صباح كل جمعة.

وأفاد شهود بأن عدد المسلحين يترواح بين الخمسة والستة.

ويدير هذا الفرع للبنك الموريتاني للتجارة الدولية صهر الرئيس الأسبق علي ولد محمد فال، وهو أحد الفروع النشطة في الإيداع على مستوى وكالات BMCI.

ووصلت الشرطة متأخرة فيما توافد سكان الحي إلى مقر البنك.

 

إعلانات