أخبار وتقارير

وزارة الزراعة الموريتانية تقيم سدا يثير خلافات بين اثنتين من أهم مجموعات تكانت

تيجكجه (موريتانيا)- “مورينيوز”- تنفذ وزارة الزراعة الموريتانية سدا كبير ا يثير خلافات بين اثنتين من أهم المجموعات في ولاية تكانت وسط موريتانيا ويصفه بعض السكان  بـ”قطع شريان الحياة” لأنه يحجز المصدر الأهم للماء عن وادي الرشيد والواحات الواقعة فوقه.

وتقيم الوزارة سدا كبيرا في منطقة “حنيكات بغداد” الواقعة فوق مدينة تيجكجة بطلب من سكان المدينة. ويقول سكان تيجكجة إن مدينتهم تعاني العطش ويعتقدون أنه من الضروري تنظيم مياه “إزيف” الخريفية بحيث يستفيدون منها بنظام وتستفيد منها حدائق نخيلهم. غير أن سكان وادي الرشيد والحويطات يعتبرون السد “قطعا للحياة” عن الوادي الذي يعتمد على سيول الخريف القادمة من منابعه. ويقول هؤلاء إن العيون التي تسقي النخيل والبشر، ستغور بمجرد حجز الماء عنها.

وخلال زيارة قام الرئيس محمد ولد عببد العزيز أخيرا إلى ولاية تكانت طرح الموضوع في اجتماع للأطر وطرح أيضا في اجتماع للرئيس مع الوجهاء. وقبل زيارة الرئيس بقليل اتصلت جماعة من أهل الرشيد بوزيرة الزراعة الامينه بنت اممه بخصوص الموضوع ونقلوا عنها كلاما اعتبروه غير ودي ومتعنت.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى