أخبار وتقارير

توتر في الكركرات.. البوليساريو تدخل إجراءات تنظيمية جديدة

نواكشوط- “مورينيوز”- من الشيخ بكاي- عاد التوتر إلى منطقة الكركرات على الحدود الموريتانية مع الصحراء الغربية بإدخال البوليساريو إجراءات تنظيمية جديدة على نقاط التفتيش أغاظت المغرب واعتبرتها استفزازية.

وأقامت البوليساريو حواجز جديدة تريد بها التحكم في حركة المرور من حائط الدفاع المغربي إلى الأراضي الموريتانية.. والگرگرات منطقة عازلة بين الحدود الموريتانية مع حائط الدفاع المغربي المقام حول المناطق الصحراوية الخاضعة للسيطرة المغربية.

وفي وقت سابق تمكنت “البوليساريو”  من حشد قوات في المنطقة أثارت المغرب الذي حشد هو الآخر قواته غير بعيد. وأقامت الجبهة نقاط مراقبة وتفتيش اعترضت الشاحنات المغربية المتجهة إلى موريتانيا ومنعت مرور أي شاحنة تحمل خارطة تبين أن الصحراء مغربية أو أي شعارات مماثلة. وبتدخل من الأمم المتحدة سحب المغرب قوات كانت في نقطة احتكاك مباشر مع قوات البوليساريو. إلا أن الأخيرة أبقت قواتها حيث كانت معلنة أنها في مناطقها “المحررة”.

وتعتبر البوليساريو أنه ينبغي ترك الوضع على ماكان عليه العام 1991حينما أعلن وقف لإطلاق النار في ضوء قبول كل الاطراف استفتاء لتقرير المصير. وتقول الجبهة إنه في العام 1991″ لم تكن هناك طرق ولا حركة تجارية بين جدار الاحتلال المغربي والحدود الموريتانية. وهو ما يجعل الحركة التجارية اليوم في حد ذاتها خرقا سافرا لوضع الاقليم ابان وقف اطلاق”، مضيفا أن هذه الحركة التجارية تعتبر ” تغييرا في الوضع الذي كانت عليه المنطقة العازلة” كما ورد في بيان سابق .

وقال مصدر في البوليساريو لـ”مورينيوز” إن “الانسحاب من الكركرات مشروط بالعودة إلى طاولة المفاوضات لتحديد آلية تقرير المصير، وتحديد موعد لتنظيم الاستفتاءو اطلاق سراح المعتقلين السياسين”

.

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.